لمحة عن الجامعة

كلمة رئيس مجلس الأمناء

برهنت الجامعة العربية الدولية - بعد عقد على افتتاحها ويزيد - قدرتها أن تكون صرحاً علمياً ثقافياً وحضارياً يتميز بأفقه الواسع الذي يعد العلم والثقافة والمعرفة إرثاً إنسانياً يحق لكل الشعوب المشاركة في الاستفادة من خصائصه، وما على هذه الشعوب إلا الإسهام في إغنائه.  
لقد أغنى العرب الفلسفة والعلوم اليونانية بإعادة صوغها ونقدها والإضافة عليها، وقدموا من خلال جامعاتهم في الأندلس والزيتونة والأزهر وبغداد ودمشق مشاعل نور أضاءت طريق النهضة الأوربية الحديثة.


وجامعتنا العربية الدولية التي تبني على أرض صلبة من هذه العلاقات التاريخية المتعددة شراكة علمية مع الجامعات العالمية على أساس أن تكون جامعتنا حاضنة لتوطين العلوم الحديثة في بلدنا عن طريق احتضان الخبراء السوريين الموجودين في الخارج، وتبادل الخبراء والأساتذة والطلبة والمشاركة في البحوث العلمية التي تهم بلدنا، والاستفادة من المناهج والطرائق والأساليب العلمية الحديثة المعاصرة.  
وستبقى جامعتنا عربية في تأصيل القيم والثقافة العربية؛ إذ تعمل على تعميق ارتباط طلبتها بوطنهم وتعدهم للمشاركة في بنائه بالاستفادة من جميع منابع العلم والمعرفة الدوليين دون إدخالهم في نفق الاغتراب الثقافي.     
من هذه المتطلبات تتميز جامعتنا بقدرتها على الربط بين أصالتها القومية وتعاملها علماً وثقافةً مع العالم الخارجي، والربط بين الاعتماد على الذات والتعاون الدولي وخلق المبادرات وتفجير الطاقات وبناء الشخصية العلمية المتكاملة، والتفكير بمنطق الغد واكتساب القدرة على التجديد المستمر.        
وهكذا تهدف إلى الانطلاق من عالم اليوم إلى عالم المستقبل ومن البحث عن فرص العمل إلى خلقها.
لقد حظيت جامعتنا  بمستوى عال من الأساتذة الكرام الذين أعطوا كامل وقتهم ليعيشوا مع طلابهم علما وبحثاً. ويعدون طلابهم أبناء وبنات يحرصون على تزويدهم بالعلم والمعرفة والقدرة على الدخول في المجتمع بجدارة.     
إننا نبارك مسيرة التعليم المجددة في وطننا ونتمنى لجامعتنا استمرار التقدم والنجاح.


رئيس مجلس الأمناء
الأستاذ الدكتور محمد العمادي