لمحة عن الجامعة

كلمة رئيس الجامعة

ابنائي وأعزائي الطلبة,

يسعدني أن أتوجه إليكم لأهنئكم بانتسابكم لجامعة تتصف بالعراقة والخبرة، فقد تخطت جامعتكم عتبة  السنوات العشر من عمرها، وهي تسير بخطى ثابتة وواعدة نحو تحقيق المزيد من التقدم والازدهار والرقي، وذلك بفضل مالديها من أطر تعليمية مميزة، وبعزيمة طلابها الذين يسعون بجد ونشاط لاكتساب المعرفة والإفادة من أساتذتهم، ومن البيئة التعليمية الخصبة التي وفرتها لهم الجامعة وتسعى على الدوام إلى تطويرها.

تأسست جامعتكم أيها الأبناء بموجب المرسوم الجمهوري رقم 193 لعام 2005 لتكون واحدة من الجامعات السورية الرائدة في التعليم العالي، توفر التعليم الجامعي النوعي الملائم لمتطلبات المجتمع، والبيئة الأكاديمية والاجتماعية المساندة للتميز والإبداع في مجالات البحث العلمي وخدمة المجتمع، ودعامة أساسية لتعزيز القدرات. وجرى افتتاحها في مطلع العام الدراسي 2005/2006 بثلاث كليات هي الصيدلة والهندسة المعلوماتية وإدارة الأعمال، ثم توسعت لتضم كليات الهندسة المعمارية والهندسة المدنية والفنون.

أولت جامعتكم اهتماماً كبيراً بطلبتها وبتحصيلهم العلمي، وقامت بوضع قواعد لجودة العملية التعليمية، كما قامت بإيلاء الإرشاد الأكاديمي اهتماماً  خاصاً من خلال أساتذة ذوي خبرة علمية وتربوية.

قامت جامعتكم بالتركيز على الخطط والبرامج الدراسية الحديثة التي تواكب المستجدات والتطورات العلمية العالمية، وبما ينسجم مع متطلبات سوق العمل والحاجات المجتمعية.

عُنيت جامعتكم كثيراً بحرمها الجامعي الذي تم تشييده وفق أرقى المعايير المحلية والدولية، كما قامت بتأسيس مختبرات وورشات ومرافق مميزة تحقق متطلبات ومعايير الجودة والاعتمادية التي حددتها وزارة التعليم العالي، وهي تبذل قصارى جهدها لتحديث كل ما يرتبط بالعملية التعليمية.

توجهت جامعتكم إلى البحث العلمي، فشجعت الباحثين من أعضاء الهيئة التعليمية على إنجاز البحوث النظرية والتطبيقية، ورصدت لهذا الهدف موازنة طموحة. وأنتم أيها الأبناء الطلبة الذين اقتربتم من التخرج مدعوون للمشاركة في البحوث العلمية التي يقوم بها أساتذتكم، الأمر الذي يُمكنكم من متابعة دراستكم العليا أو الدخول إلى سوق العمل بسوية أعلى من الكفاءة والخبرة.

تمنياتي لكم جميعاً أيها الأبناء بالتوفيق والنجاح والتفوق، وكونوا على ثقة كاملة بأن جامعتكم ستتحمل كامل مسؤولياتها تجاهكم، وهي تأمل منكم بذل قصارى جهدكم في اكتساب المعرفة والحرص على التعلم والمواظبة، وتأمل منكم أيضاً إبداء الآراء والمقترحات للمسؤولين في كلياتكم، فالجامعة لن تألُ جهداً في تلبية أقصى مايمكن من متطلباتكم.

 

الاستاذ الدكتور محمد ماهر قباقيبي

رئيس الجامعة